٥ طرق لتحفيز نفسك على الدراسة

تقوم بتخطيط جدولك الدراسي بدقّة، تجهز جميع أدواتك المكتبية وتجد الوقت المثالي للدراسة، ولكن عندما تكون على وشك البدء، فإنّك تخسر الدافع بمجرد إلقاء نظرة على كتبك وإلقاء نظرة على هاتفك وتدوم على هذا الحال طوال فترة الدراسة. 

قد يكون عدم القدرة على التركيز أثناء الدراسة أمرًا محبطًا للغاية،  لكن تذكر أنّه أمر طبيعي للغاية، فلا يكون الإنسان متحفزًا للعمل طوال اليوم وجميعنا نمر بهذه التجربة من حين الى آخر. وفي هذا الحال، كل ما تحتاجه هو القليل من المساعدة فهذه بعض النصائح من أبواب التي يمكنك القيام بها لتحفيزك على الدراسة.

1.  ابحث عن مكان جيد للدراسة 

إذا لم يكن لديك مكان محدد للمذاكرة وتميل إلى المذاكرة أثناء الاستلقاء على سريرك أو على الأريكة أمام التلفزيون ، فهذه هي إشارتك للتوقف عن القيام بذلك. حاول أن تجد لنفسك بيئة مريحة، بعيدة عن كل  مصادر التشتت و مخصصة للدراسة فقط. على مدار الوقت، سيؤدي العثور على مثل هذه البيئة إلى تحديد  لك نمط دراستك. مع مرور الوقت، ستجد نفسك تربط هذه المنطقة بالإنتاجية والتعلم والتي بدورها تعزز أدائك وتبقيك متحمسًا.

حاول بإخلاء مكتبك من من كل ما لا تحتاجه وحاول إبقاء الأساسيات التي تحتاجها للدراسة و لإكمال مهامك. من المهم أيضًا التخلص من جميع عوامل التشتت ، لذلك احتفظ بهاتفك بعيدًا عن منطقتك الدراسية. إذا كنت تدرس عبر الإنترنت، ، فحاول إغلاق أي صفحات غير ضرورية وإغلاق أي تطبيقات لن تستخدمها أثناء جلسة الدراسة.

نصيحة: احتفظ بقطعة من الورق في متناول يدك لتدوين الأفكار التي تشتت انتباهك أثناء الدراسة. لنفترض أنك تتذكر فجأة إرسال بريد إلكتروني أو تذكير صديق بشيء ما – قم بتدوينه. يضمن القيام بذلك أنك تتذكر هذه الفكرة، مما يمنع تحويل انتباهك عن المهمة التي تركز عليها. 

2. قسّم مهامك الكبيرة إلى العديد من المهام الصغيرة 

نقوم عادة بالمبالغة بما يمكننا إنجازه بفترة زمنية قصيرة، ونتيجة عن ذلك، نوّكّل أنفسنا بالعديد من المهام الصعبة التي عادة ما يستغرق انهاؤها وقتا أكثر ممّا نتوقّع. وهذا بدوره  يجعلنا نشعر بالهزيمة والاحباط عندما لا ننجز جميع المهام التي كنّا نأمل على إنجازها. قد يكلّفك هذا الشعور الدافع والحماس للدراسة.

لتجنب مثل هذه المشاعر ، من المهم أن تكون واقعيًا وأن تقسم مهامك الكبيرة إلى مهام فرعية أصغر يمكن إكمالها في غضون فترة زمنية أقصر. من خلال القيام بذلك، لن تحافظ على الدافع للدراسة فحسب، بل ستتمكن أيضًا من التركيز بشكل أفضل وإتقان المهمة التي تقوم بها.

3. حاول أن تفهم أسلوبك الدراسي بشكل أفضل

من الممكن أن يكون أسلوبك الدراسي الحالي هو سبب من الأسباب التي تخسرك الدافع للدراسة. فمن الجيد أن تقوم بإعادة تقييم أسلوبك للدراسة لمعرفة ما يناسبك. واحدة من أفضل تقنيات الدراسة الفعّالة للتغلّب على المماطلة، هي تقنية بومودورو Pomodoro.

تقنية بومودورو هي في الأساس استراتيجية لإدارة الوقت. تقضي هذه الطريقة على المقاومة وتحسن التركيز، وذلك بسبب  الوقت القصير الذي يبلغ 25 دقيقة فتعتمد على العمل في فترات زمنية مدتها 25 دقيقة. إليك كيفية تنفيذ هذه الطريقة لتعزيز حافزك للدراسة:  

تقنية البومودورو لإدارة الوقت وتنظيم الدراسة

 أبواب ٥ طرق لتحفيز نفسك على الدراسة
ضبط عداد الوقت لمدة 25 دقيقة. 
خذ استراحة لمدة خمس دقائق بعد 25 دقيقة.
كرر هذه الخطوات  أربع مرات.
خذ استراحة أطول - لحوالي ساعة - بعد إكمال أربع دورات من هذا القبيل.
خطوات تقنية البومودورو
  1. ضبط عداد الوقت لمدة 25 دقيقة. 
  2. تأكد من التركيز على فصل واحد في كل مرة.
  3. خذ استراحة لمدة خمس دقائق بعد 25 دقيقة.
  4. كرر هذه الخطوات  أربع مرات.
  5. خذ استراحة أطول – لحوالي ساعة – بعد إكمال أربع دورات من هذا القبيل.

4. مارس الرياضة أو خذ نزهة

عندما تمارس الرياضة أو تمشي ، فأنت لا تقوم فقط بتحسين صحتك، ولكنك أيضًا تقوم بتغيير البيئة المعتاد عليها. عندما تذهب في نزهة على الأقدام أو تمارس الرياضة بشكل عام، يتم ضخ الإندورفين في مجرى الدم! يزيل هذا الهرمون التعب المستمر وضباب الدماغ ، ويساعد على تجديد تركيزك وتحسين حالتك المزاجية – كل ذلك يساعدك على الأداء بشكل أفضل!

تحفز التمارين أيضًا إنتاج الهرمونات التي تزيد من قدرتنا على التعلم والاحتفاظ بالمعلومات بطريقة أفضل. لذلك، قد يكون المشي لمدة 30 دقيقة هو ما تحتاجه لتجديد نشاطك والتركيز على الدراسة! إن الرياضة تدفعك في الاتجاه الصحيح ، وتعيدك إلى مسار الإنتاجية.

5. كافئ نفسك

من المهم أن تكافىء نفسك بشيء تحبه من حين لآخر بعد الانتهاء من مهمة كبيرة. يمكنك اختيار أي شيء – يمكنك أن تدلل نفسك بشيء تستمتع بفعله – ربما يمكنك مشاهدة مقاطع الفيديو المفضلة لديك ، أو يمكنك تناول وجبتك المفضلة عندما تنهي موضوعًا صعبًا بنجاح.

تذكر أن القليل من تقدير الذات يمكن أن يصنع عجائب عظيمة! لذلك، لا تنس أن تكافئ نفسك في كل مرة تكمل فيها مهمة بنجاح!


تذكر أنّ أهم شيء هو الاعتناء بنفسك وأخذ القسط المناسب من الراحة عند الحاجة. وتذكر أنه قد يكون عدم القدرة على التركيز أثناء الدراسة أمرًا محبطًا للغاية لكنه أمر طبيعي للغاية ولا يقلل من مدى ذكائك أو كفائتك.  

ماذا تفعل عندما تريد دافع للدراسة؟ شارك في التعليقات أدناه!

سجل على منصة أبواب


التعليقات

Subscribe
Notify of
guest

1 Comment
Inline Feedbacks
View all comments
Shatha
Shatha
6 months ago

Thank yooooouuuu


المزيد من مدونة أبواب

…قد يعجبك أيضًا


ما يقوله طلابنا عن أبواب

!ابدأ رحلتك الدراسية مع أبواب اليوم